IMG17313570 768x512بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین و صلی الله علی سیدناو آله الطیبین الطاهرین المعصومین.

نعاني نحن المسلمون من الكثير من المشاکل و التحدیات٬ ولأننا نسعى إلى بلوغ الحالة المأمولة بسرعة، فنقوم٬ عادة٬ بطيّ مراحل الانتقال من الحالة الراهنة إلی الحالة المنشودة بسرعة کبیرة و هذه السرعة تؤدي إلی خلق مشاکل عدیدة.

یقول القرآن الکریم إن طریق حل المشاکل یکمن في إصلاح الدوافع و الأفکار و أن الرسول جاء من أجل التزکیة و التعلیم. (یزکیهم و یعلمهم الکتاب و الحکمة) لکننا نرید بلوغ الحالة المنشودة من غیر طریقه و هو التزکیة و التعلیم و هذه الطرق و الأسالیب هي التي جلبت الویل و الثبور للأمة الإسلامیة. إن الإفراط و التفریط هو التعبیر الآخره لهذه الفکرة بمعنی أننا لو إخترنا طریقاً غیر هذا الطریق فإننا سوف نقع في فخ الإفراط و التفریط و هذه هي الجاهلیة بعینها. فمن یحمل السلاح من أجل حل القضایا الثقافیة و الإنسانیة فإنّه بذلك سیخلق مشکلة و یضع الجمیع في دوامة. و إن الوضع القاسی الراهن جعلنا أحوج ما نکون إلی الأمن و السلام و العیش الکریم و نبذ العنف و هذا ما ما جعل الحوار خیاراً ضروریاً لا مناص منه.

و لا طریق أمامنا لإصلاح الحالة الراهنة و تحسین الأوضاع إلا طریق إصلاح الأفکار و الدوافع و المقاصد و بلوغ هذا الهدف یمر عبر إصلاح أسالیب التعلیم و البحث و التربية و التعلیم و لا شک أن السیاسة تستطیع تقدیم الکثیر من المساعدت لتمریر هذه البرامج و الإستراتجیات التنمویة، و نحن في المعهد العالي للعلوم و الثقافة الإسلامیة نعلن عن إستعدادنا لتأسیس منتدیات علمیة و ثقافیة متعددة الأطراف و قد حققنا الکثیر من الإنجازات في سبیل تحقیق هذا الهدف في حدود إمکانیاتنا لکي نستطیع تقدیم بعض الحلول المنطقية لمشاکل العالم الإسلامی و العالم بأسره. بمعنى إذا استطعنا تقدیم المساعدات الاستشاریة للعالم فلا نبخل في ذلک و هذه هي النظرة التي یوصینا بها القرآن، النظرة التي تقول یجب علی الإنسان أن یساعد أخیه الإنسان.

لقد دأب المعهد العالي للعلوم و الثقافة الإسلامیة على أن تکون الحلول التي يقدمها نابعة من معین الإسلام و الإنسانیة. و لا طریق للوصول إلی المستوی المأمول إلا من خلال تفعیل العلوم الإسلامیة و التأکید علی هذه الخطة و متابعتها بجدیة. 

یحب تحدیث العلوم الإسلامیة في جمیع الحقول مثل الفقه و الأخلاق و تفسیر القرآن کریم و تاریخ الإسلام و الفلسفة و علم الکلام لکي تتماشی مع قیم العصر و قضایاه  و هذا التحدیث و التفعیل له ضروریاته و شروطه التي لابد من التطرق إلیها في وقتها المناسب. کما سعی هذا المعهد علی قدر إستطاعته إلى أسلمة العلوم الإنسانیة و هي في الحقیقة محاولة للتقلیل من الطابع العلماني الذي یطغی علی العلوم الإنسانیة. لکننا لا نزال في خطواتنا الأولی في هذا المجال لکن نأمل أن نخطو خطوات جبارة بفضل التعاون و التواصل بین المراکز الإسلامیة فی الدول الإسلامیة الأخری. و الجدیر بالذکر أن الإهتمام بالتراث ساعدنا و یساعدنا من ناحیتین . فکما رأیتم الیوم في معرض نشاطات المعهد أنّ القسم الأعظم من التراث الإسلامي وضع باللغة العربیة لذلک قام المعهد بفضل الأساتذة و الباحثین بتصحیح هذه الأعمال و نشرها. و من بینها موسوعة العلامة شرف الدین . و موسوعة العلامة البلاغي، و موسوعة الشهید الأول ، و الشهید الثاني و سوف نقدم الکثیر من الأعمال و الموسوعات المصححة، مثل موسوعة الشیخ البهائي و موسوعة الشیخ محمد کاشف الغطاء و من أهم الآثار التي عرضت العام الماضي موسوعة الشیخ محمد کاشف الغطاء في 10 مجلدات تحت عنوان أنوار الفقاهة و هذه الإنجازات هی جزء من جهود الأصدقاء في مجال طرح الأفکار الحدیثة و المعاصرة في مشروع أسلمة العلوم الإسلامیة . و في السیاسة فقد طرحنا أفکاراً و معارف متعالیة و هي رسمت طریقا جدیداً في علم الفلسفة و الکلام.

و قد قام الزملاء بوضع موسوعة الروح و البدن و هي مشروع دولي کبیر وضع في 22 مجلداً و الرکیزة الأساسة في تطویر العلوم الإسلامیة و أیضا أسلمة العلوم الإنسانیة هي موسوعة النفس و البدن . لأنها تتطرق إلی الدراسات الأنسانیة و الأنثروبولوجیة و بما أن موضوع العلوم الإنسانیة هو فعل الإنسان٬ فإنّ التعريف الذي نقدمه عن الإنسان مهم للغاية. نحن نعتقد أن فعل الإنسان يمكن أن یرتدي طابعا دینیاً. و إن نظرنا إلی القضیة من منطلق إسلامي فإننا قد وصلنا إلى العلوم الإنسانیة برؤية إسلامیة٬ و من نافل القول أن هذه النشاطات تتطلب الجهد و العناء و مزید من الصبر و التأني و إذا أردنا بلوغ الهدف بسرعة و من دون تریث، فقد نقع في دوامة الإفراط و التفریط لا محالة و هذا قد یجبرنا علی إختیار حلول سطحیة و بسیطة من شأنها أن تزید الأوضاع توتراً و تعقیداً.

و في نهایة کلمتي أجدد شکري للحضور الکرام الذین حضروا من البلدان الشقیقة. کما أتقدم بجزیل الشکر لضیوفنا من داخل البلاد و أعلن لکم من هذا المنبر أن المعهد العالي مستعد للتعاون الثنائي في مجال إقامة المنتدیات العلمیة و الفصلیات، و الدراسات البحثیة و المنح الدراسیة و التعاون المتعدد الأطراف في سبیل تطویر العلوم و التنمیة العلمیة في البلاد الإسلامیة كافة. و شکراً لحضورکم.

 

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین و صلی الله علی سیدناو آله الطیبین الطاهرین المعصومین.

نعاني نحن المسلمون من الكثير من المشاکل و التحدیات٬ ولأننا نسعى إلى بلوغ الحالة المأمولة بسرعة، فنقوم٬ عادة٬ بطيّ مراحل الانتقال من الحالة الراهنة إلی الحالة المنشودة بسرعة کبیرة و هذه السرعة تؤدي إلی خلق مشاکل عدیدة.

یقول القرآن الکریم إن طریق حل المشاکل یکمن في إصلاح الدوافع و الأفکار و أن الرسول جاء من أجل التزکیة و التعلیم. (یزکیهم و یعلمهم الکتاب و الحکمة) لکننا نرید بلوغ الحالة المنشودة من غیر طریقه و هو التزکیة و التعلیم و هذه الطرق و الأسالیب هي التي جلبت الویل و الثبور للأمة الإسلامیة. إن الإفراط و التفریط هو التعبیر الآخره لهذه الفکرة بمعنی أننا لو إخترنا طریقاً غیر هذا الطریق فإننا سوف نقع في فخ الإفراط و التفریط و هذه هي الجاهلیة بعینها. فمن یحمل السلاح من أجل حل القضایا الثقافیة و الإنسانیة فإنّه بذلك سیخلق مشکلة و یضع الجمیع في دوامة. و إن الوضع القاسی الراهن جعلنا أحوج ما نکون إلی الأمن و السلام و العیش الکریم و نبذ العنف و هذا ما ما جعل الحوار خیاراً ضروریاً لا مناص منه.

و لا طریق أمامنا لإصلاح الحالة الراهنة و تحسین الأوضاع إلا طریق إصلاح الأفکار و الدوافع و المقاصد و بلوغ هذا الهدف یمر عبر إصلاح أسالیب التعلیم و البحث و التربية و التعلیم و لا شک أن السیاسة تستطیع تقدیم الکثیر من المساعدت لتمریر هذه البرامج و الإستراتجیات التنمویة، و نحن في المعهد العالي للعلوم و الثقافة الإسلامیة نعلن عن إستعدادنا لتأسیس منتدیات علمیة و ثقافیة متعددة الأطراف و قد حققنا الکثیر من الإنجازات في سبیل تحقیق هذا الهدف في حدود إمکانیاتنا لکي نستطیع تقدیم بعض الحلول المنطقية لمشاکل العالم الإسلامی و العالم بأسره. بمعنى إذا استطعنا تقدیم المساعدات الاستشاریة للعالم فلا نبخل في ذلک و هذه هي النظرة التي یوصینا بها القرآن، النظرة التي تقول یجب علی الإنسان أن یساعد أخیه الإنسان.

لقد دأب المعهد العالي للعلوم و الثقافة الإسلامیة على أن تکون الحلول التي يقدمها نابعة من معین الإسلام و الإنسانیة. و لا طریق للوصول إلی المستوی المأمول إلا من خلال تفعیل العلوم الإسلامیة و التأکید علی هذه الخطة و متابعتها بجدیة.

یحب تحدیث العلوم الإسلامیة في جمیع الحقول مثل الفقه و الأخلاق و تفسیر القرآن کریم و تاریخ الإسلام و الفلسفة و علم الکلام لکي تتماشی مع قیم العصر و قضایاه  و هذا التحدیث و التفعیل له ضروریاته و شروطه التي لابد من التطرق إلیها في وقتها المناسب. کما سعی هذا المعهد علی قدر إستطاعته إلى أسلمة العلوم الإنسانیة و هي في الحقیقة محاولة للتقلیل من الطابع العلماني الذي یطغی علی العلوم الإنسانیة. لکننا لا نزال في خطواتنا الأولی في هذا المجال لکن نأمل أن نخطو خطوات جبارة بفضل التعاون و التواصل بین المراکز الإسلامیة فی الدول الإسلامیة الأخری. و الجدیر بالذکر أن الإهتمام بالتراث ساعدنا و یساعدنا من ناحیتین . فکما رأیتم الیوم في معرض نشاطات المعهد أنّ القسم الأعظم من التراث الإسلامي وضع باللغة العربیة لذلک قام المعهد بفضل الأساتذة و الباحثین بتصحیح هذه الأعمال و نشرها. و من بینها موسوعة العلامة شرف الدین . و موسوعة العلامة البلاغي، و موسوعة الشهید الأول ، و الشهید الثاني و سوف نقدم الکثیر من الأعمال و الموسوعات المصححة، مثل موسوعة الشیخ البهائي و موسوعة الشیخ محمد کاشف الغطاء و من أهم الآثار التي عرضت العام الماضي موسوعة الشیخ محمد کاشف الغطاء في 10 مجلدات تحت عنوان أنوار الفقاهة و هذه الإنجازات هی جزء من جهود الأصدقاء في مجال طرح الأفکار الحدیثة و المعاصرة في مشروع أسلمة العلوم الإسلامیة . و في السیاسة فقد طرحنا أفکاراً و معارف متعالیة و هي رسمت طریقا جدیداً في علم الفلسفة و الکلام.

و قد قام الزملاء بوضع موسوعة الروح و البدن و هي مشروع دولي کبیر وضع في 22 مجلداً و الرکیزة الأساسة في تطویر العلوم الإسلامیة و أیضا أسلمة العلوم الإنسانیة هي موسوعة النفس و البدن . لأنها تتطرق إلی الدراسات الأنسانیة و الأنثروبولوجیة و بما أن موضوع العلوم الإنسانیة هو فعل الإنسان٬ فإنّ التعريف الذي نقدمه عن الإنسان مهم للغاية. نحن نعتقد أن فعل الإنسان يمكن أن یرتدي طابعا دینیاً. و إن نظرنا إلی القضیة من منطلق إسلامي فإننا قد وصلنا إلى العلوم الإنسانیة برؤية إسلامیة٬ و من نافل القول أن هذه النشاطات تتطلب الجهد و العناء و مزید من الصبر و التأني و إذا أردنا بلوغ الهدف بسرعة و من دون تریث، فقد نقع في دوامة الإفراط و التفریط لا محالة و هذا قد یجبرنا علی إختیار حلول سطحیة و بسیطة من شأنها أن تزید الأوضاع توتراً و تعقیداً.

و في نهایة کلمتي أجدد شکري للحضور الکرام الذین حضروا من البلدان الشقیقة. کما أتقدم بجزیل الشکر لضیوفنا من داخل البلاد و أعلن لکم من هذا المنبر أن المعهد العالي مستعد للتعاون الثنائي في مجال إقامة المنتدیات العلمیة و الفصلیات، و الدراسات البحثیة و المنح الدراسیة و التعاون المتعدد الأطراف في سبیل تطویر العلوم و التنمیة العلمیة في البلاد الإسلامیة كافة. و شکراً لحضورکم.

مجموع رتبه (0)

0 از 5 ستاره

ارسال نظر به عنوان مهمان

پیوست ها

امتیاز این آیتم :
0
  • هیچ نظری یافت نشد

بحث